loading

انتشرت في الاونه الاخيره العديد من حالات السرقه من الخدم..حيث يقوم الخدم باستغلال ثقه اصحاب المنزل بهم ويسرقون مقتنياتهم واموالهم سواء كان هذا الفعل فردي او بالاتفاق مع الاخرين في سرقه اصحاب المنزل..

وسنشرح في السطور التاليه طريقه التصرف قانونيا باجراء استباقي للحفاظ علي المنزل من بعض الخدم السارقين وايضا طريقه التصرف القانونيه في حال التعرض للسرقه من من يعمل بالمنزل سواء كانت السرقه منفرده او بالاشتراك مع اخرين

**بدايه يجب علي من ينوي ان يعين احد للمساعده في الاعمال المنزليه ان يتحري الدقه فيمن سيدخل منزله وذلك بان يطلب منهم((صحيفه الحاله الجنائيه))الفيش وان يكون من مده قريبه تجنبا من ان يكون الخدم قد سبق صدور حكم ضدهم في قضايا مماثله او اي قضايه جنائيه وهذا الاجراء هو ضمان للاشخاص انفسهم وضمان ايضا لاموالهم من التعرض للسرقه او التعرض لما هو اكثر من ذلك من حالات سرقه بالاكراه قد تكون عواقبها وخيمه لاقدر الله..

**في حاله التعرض لجريمه سرقه من احد الخدم العاملين بالمنزل واكتشاف تلك الجريمه يجب فورا علي المجني عليه((المسروق))ان يبلغ الجهه المختصه((الشرطه المصريه))كالاتي:-

1/في حاله اكتشاف واقعه السرقه من الخدم مع استمرار وجوده بالمنزل يقوم المجني عليه بالاتصال بالنجده ويتم التوجه من الشرطه المصريه لمحل الواقعه واصطحاب المتهم معه لقسم الشرطه لتحرير محضر بالواقعه..

2/في حاله اكتشاف واقعه السرقه من الخدم وتركه للمنزل يتوجه المجني عليه لاقرب قسم شرطه تابع له ويقوم بتحرير محضر بالواقعه وتقوم الشرطه بدورها بعد الادلاء ببيانات السارق من الخدم واجراء المعاينات اللازمه لاثبات الواقعه..

وياتي بعد ذلك دور رجال الشرطه من اجرائهم التحريات للتحقق من صحه الروايه و وقوع جريمه السرقه فعلا وبعد ذلك يتم التصرف قانونا من النيابه العامه بعد قيام الشرطه بتحرياتها ومعايناتها باحاله الجنحه الي المحكمه لاصدار حكمها سواء بحبس المتهم او برائته ويحق للمجني عليه المطالبه بتعويض مدني بسبب تعرضه لواقعه السرقه وتكبده خسائر ماديه ومعنويه جراء تلك السرقه

وفي نهايه المقال نتمني تحري الدقه فيمن ندخله بيوتنا لمساعدتنا فهناك حالات كثيره تصل لنتائج كارثه من سرقات وتعريض حياه اصحاب المنزل للخطر وتعريض الاطفال لمعامله قاسيه من بعض الخدم الذي لا يتحلون باي انساينه او قيم و قد تصل للقتل بغرض السرقه حفظنا الله واياكم

** احمد صابر المحامي **

 

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.