الكثير من الناس قد يتعرض لموقف غريب وهو ان يتفاجئ بالقبض عليه بسبب تشابه اسماء صادر ضدها احكام غيابيه بالحبس او السجن وهو لا يعلم عن هذا الامر شيئ

في مقالنا هذا سنتناول الطرق للتعامل مع الاحكام الجنائيه الصادره ضد احد الاشخاص اذا كان الحكم به تشابه اسماء وليس صادر ضد الشخص نفسه سواء كان الحكم غيابيا او حضوريا وسواء كان الحكم صادر في جنحه او جنايه

اولا الحكم الصادر غيابيا:-

الحكم الغيابي سواء بالحبس او السجن الصادر ضد احد الاشخاص وتفاجئ شخص اخر بظهوره في احد الاكمنه فان ما يفعله هو اخبار افراد الكمين بان الحكم لا يخصه وانه غيابي وليس حضوري بعد التاكد من البيانات الاساسيه مثل العنوان الخاص بالمتهم ومحل اقامته ثم بعد ذلك يقوم بعمل اعلان بالحكم للشخص حيث ان الاحكام الغيابيه ليست واجبه النفاذ ويجب فقط اعلامه بالحكم واعطائه رقمه ورقم الجنحه

ثانيا الاحكام الصادره حضوريا:-

وتكمن المشكله كلها في هذه النوعيه من الاحكام حيث ان اغلب الاحكام القديمه غير مسجله بالرقم القومي ولكن مسجله بالاسم فقط وهناك ملايين الاسماء المتشابهه والتي يكون صادر ضد احد الاشخاص احكام ويقع اخر ضحيه لها حيث انه لا يوجد وسيله للتفرقه بينهم الا ان النيابه العامه في الاونه الاخيره اصبحت تسجل الاحكام بالرقم القومي منعا لتلك الامور من الحدوث مره اخري ولكن في حاله تشابه الاسماء في الاحكام الحضوريه فالحل الامثل هو ان يتحصل الشخص المقبوض عليه علي جواب تصرفات من قسم الشرطه يتم الرد عليه من النيابه العامه ان تلك الجنحه او الجنايه لا تخصه وانها لمتهم اخر غيره ولكن تكمن المشكله هنا في انه من الوارد ان يتعرض للحبس لحين الحصول علي تلك الشهاده ولذلك يجب ان يكون لكل شخص محامي واحد علي الاقل محرر له توكيل قضايا حتي لا يقع في مثل هذه الامور

والله ولي التوفيق مستشامست

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *